English Dining Room

غرفة الطعام ..تكون ذات محط اهتمام أصحاب البيت بالخصوص لأنها الغرفة التي يجتمع فيها أفراد العائلة والضيوف في فترات تناول الطعام. وبالتالي يجب أن تكون مميزة من الجوانب كافة بدءاً بموقعها وطاولة الطعام وصولاً إلى الكراسي والإكسسوارات.

لا بد أن تجاور غرفة الطعام المطبخ بغض النظر عن الموقع الذي تحتله، لأن طاولة المائدة المثالية هي التي لا تبعد إلا خطوات قليلة عنه مع مراعاة حجب الرؤية عن المطبخ حتى لا يتمكن الضيوف من مشاهدة النشاطات فيه، كما يجب أن تكون قريبة من غرفة الجلوس لتأمين سهولة وسرعة الوصول إليها من قبل الضيوف وأصحاب المنزل. 

english dinning room

لا تزيد مساحة غرفة الطعام الصغيرة التي تستوعب أصغر مقدار من الأثاث – بوفيه مع طاولة وأربعة مقاعد – عن 3.1*3.7 م، وتصل مساحة الغرفة المتوسطة التي تجهز بطاولة مع 6 إلى 8 مقاعد وبوفيه وخزانة لحفظ الأواني وعربة نقل الطعام إلى 3.7*4.6 م، في حين أن الغرفة الكبرى تصل بمساحتها إلى 4.3*5.5 م وتستوعب أي عدد من الضيوف.

وتصميم غرفة الطعام على الطراز الإنكليزي يعبر عن ذوق رفيع لسيدة المنزل وأناقتها فالطراز الإنكليزي يبعث على الراحة والهدوء والمرونة وتمنح شعوراً بالاسترخاء مع وجود البساطة والرقي بعيداً عن الفخامة والتكلف والرسمية وهو بذلك يحقق جميع المواصفات المطلوب توافرها في هذه الغرفة. 

english dinning

الصفات المميزة لهذا الطراز:

 1. أرجل الأثاث على هيئة حوافر حيوانات

                                    2. ظهور الكراسي محفورة بدقة على هيئة آلة الكمان

                                    3. الخطوط الأساسية مقوسة

يكون الأثاث المستخدم في هذه الغرفة من خشب الجوز والورد والصنوبر والزيتون، والجدران تكون عبارة عن ألواح خشب أو يرسم عليها بواسطة الطلاء ورود ونباتات أو تكون ذات لون أحمر داكن، والأرضيات تكون من الخشب الصلب أو البلاط.

english dinning room designs

ومن الأمور المهمة في الديكور الإنجليزي الستائر التي تبدو غالباً بتصميم بسيط بعيداً عن الألوان والمبالغات، وبالنسبة للإكسسوارات فهي شيء أساسي في أي تصميم وفي الطراز الإنجليزي يتم التركيز على الزهور خصوصاً المجففة منها، والصور ذات البراويز الفخمة من الذهبي العتيق والأواني الخزفية، على أن تبدو الإكسسوارات متناغمة ومتناسقة مع بعضها البعض ومع المكان.

في النهاية لا بد أن يكون هناك عنصراً يربط القطع ببعضها كاللون أو طريقة النقوش والرسوم، كما في التحف القديمة مثلا التي تضفي طابع الرقي الذي يميز الطراز الإنجليزي ويجعله منفرداً.