للاستشارة اضغط هنا

المدونة

كيف يؤثر التصميم الداخلي على تصرفات الإنسان

التصميم الداخلي هو الحياة التي نعيشها، إنه ما يحيط بنا من أثاث وألوان وخامات وجدران ونوافذ وأبواب، إنه حياتنا في المنزل والعمل والمدرسة والجامعة والمشفى وكل بناء نستخدمه. لذلك فما نراه من أخطاء أو أشياء إيجابية تؤثر جميعها علينا إيجاباً أو سلباً لتجعلنا نشعر بالضيق كلما استخدمنا هذا الفراغ.

التصميم الداخلي والإنسان مرتبطين ببعضهما ارتباطاً شديداً، كل منهما يصنع الآخر، وكل منهما يعرّف الأخر ويشرحه، مثل حوض الأسماك، يحتاج أسماكاً بداخله ليصبح حوضاً للأسماك وإلا فإنه صندوق زجاجي عادي، كذلك تحتاج الفراغات لأشخاص يستخدمونها ويجعلونها أبنية ذات وظائف وإلا ستكون منشآت فارغة لا قيمة لها. لذلك يجب على المصممين دراسة سلوك الإنسان وتصرفاته ونفسيته بشكل عام قبل البدء بالتصميم الداخلي والخارجي.

classic interior design dubai

فمثلاً في المنازل المكتظة بقطع الأثاث الباهتة والغير متناسقة أو الغير مريحة لن يشعر الإنسان بالراحة وبالتالي ينعكس ذلك على تصرفاته فيترك هذا الفراغ أو يحاول تغييره إذا كان باستطاعته. لذا عند تصميم قطع الأثاث لا يجب مراعاة الوظيفة فقط بل الشكل الخارجي لها وألوانها وخاماتها، بحيث تكون مريحة للنظر والجسم في آن معاً.

وفي الشركات التي تحوي بحراً من المكاتب المعدنية أو الخشبية المتشابهة المملة، لن يعمل موظفوها بكفاءة وجودة عاليتين، والسبب هو عدم الراحة والملل من هذه الفراغات الرتيبة والكئيبة، لكسر الروتين يمكن إضافة الكثير من الألوان على الجدران أو الكراسي والتغيير والتشكيل في الفراغات وأثاثها، بحيث ترتاح العين والنفس في كل هذه الألوان فينتج الموظفون بشكل أفضل.

office space design

تصميم الفراغات هو الذي يسمح للناس بأن يكونوا أكثر انفتاحاً على جيرانهم في المنزل وزملائهم في العمل أو أن يكونوا انطوائيين، وهي التي تسمح للإنسان بأن يكون أكثر إبداعاً من خلال تفعيل خياله ومهاراته، فتصميم الفراغات لا يدور حول الفراغات بحد ذاتها بل حول المكان الذي ستعيش فيه والذي ستقضي أغلب ساعات نهارك تعمل به.