للاستشارة اضغط هنا

المدونة

أفكارمفيدة لتصميم نادي رياضي منزلي

الرياضة أصبحت أمراً مهماً في حياتنا، إنها ليست مجرد هواية أو ترف، إنها ثقافة وعادة يومية يجب أن نتعلمها وندخلها في روتين حياتنا لتصحيح مسارها وإعادتها إلى النمط الصحي أكثر، وبما أن البعض ليس لديه الوقت الكافي للذهاب للنادي الرياضي وممارسة الرياضة هناك، أصبح الآن بالإمكان جلب النادي الرياضي إلى المنزل، وذلك للمحافظة على الوقت والصحة أيضاً.

هناك مفهوم خاطئ يقول أن النادي الرياضي المنزلي هو للأغنياء والمشاهير فقط، وهذا خطأ كبير، فكل ما تحتاجه للنادي المنزلي هو مساحة فارغة صغيرة للأدوات وإنارة جيدة وتهوية جيدة.

بداية يقترح خبراء "الكيدرا" تحديد المساحة المخصصة للأجهزة وتحديد المساحة التي يحتاجها كل جهاز وبالتالي لا تتضارب الوظائف أثناء ممارسة الرياضة.

ضمن غرفة كبيرة المساحة نسبياً توزيع عدة أجهزة رياضية بحيث تتناسب مع الفراغ ومع الحركة التي تلزم لكل منها. مثلاً وضع الأجهزة في الغرفة متباعدة وتخزين الأدوات الرياضية والتجهيزات من بساط وكرة وأثقال وغيرها على جانب الغرفة. وضمن غرفة صغيرة يمكن وضع جهازين يختصران العديد من الحركات الرياضية في منتصفها وفقط، ويؤكد خبراء "الكيدرا" على ضرورة أن تكون الأرضية إما مغطاة بالموكيت أو خشبية مطلية بمادة غير قابلة للانزلاق بحيث تحمي أصحاب المنزل من الحوادث.

أصبح المطبخ متكاملاً مع غرفة الجلوس وغرفة الطعام في التصاميم الحديثة، يمكن أيضاً ضم غرفة الرياضة إليهم ليكونوا جميعاً فراغاً واحداً، سيكون ذلك محمساً لطالما أن الرياضي لن يضطر للانعزال عن المنزل والتلفاز لممارسة الرياضة.

تحتاج الغرف الرياضية إلى التهوية الممتازة والإنارة المتميزة، لذلك من المفضل أن تحوي الغرفة نوافذ كبيرة لإدخال أكبر كمية من ضوء الشمس والهواء النقي إليها وتجديد هوائها كل يوم.

عند البدء بالبحث عن الأجهزة الرياضية يجب البدء بالأفضل لا الأرخص، فالأجهزة القابلة للطي أرخص لكنها ليست بمتانة المعدات الثابتة، لذا من الأفضل تجربة الأدوات والأجهزة واستشارة الخبراء في "الكيدرا" قبل اختيار الجهاز المناسب وشرائه.

لا تحتاج دائماً إلى أجهزة كبيرة، يمكن عبر أدوات بسيطة ممارسة الرياضة، كالأثقال مثلاً أو الحبل، أو الكرة المطاطية الكبيرة وبساط اليوغا وغيرها من الأدوات البسيطة التي يمكن استخدامها في كل مكان، وتحويل غرفة المعيشة إلى صالة رياضية مثلاً.